«جبهة ساويرس تواصل ملف انتخاباتها».. قائمة العلايلي وسامر تتصدر منصب رئاسة الحزب.. عدم توافق بين الأعضاء على المرشحين.. وسامر: أهلا بالمعارضين والمؤيدين

الانتخابات الداخلية للمصريين الأحرار «جبهة ساويرس»

  • تصدر قائمة العلايلي وسامر على منصبي رئاسة الحزب والأمين العام
  • أحمد سامر: لا تراجع عن خوض انتخابات المصريين الأحرار

عضو بالحزب:

  • لا يوجد توافق على قائمة “العلايلي” و”سامر”
  • لا يوجد صحة لما تردد عن وجود أي خلافات أو خناقات


بعد أن قرر كل من الجبهتين الانفراد بانتخاباته -حزب المصريين الأحرار-، واستكملت جبهة الدكتور عصام خليل هيكلها التنظيمي ولم يتبق لها سوى انتخاب الأمين العام وأعضاء المكتب السياسي، تمر فى تلك المرحلة جبهة مجلس الأمناء، بالترشح للانتخابات الداخلية المزمع إجراؤها فى 5 مايو القادم على مناصب رئيس الحزب والأمين العام وأعضاء الهيئة العليا.

منذ فتح باب الترشح فى 13 أبريل ومع تدفق المرشحين على مناصب الهيئة العليا، لم يتقدم حتى الآن سوى قائمة محمود العلايلي على مناصب رئيس الحزب وأحمد سامر على منصب الأمين العام، الأمر الذى أوجد خلافات فى الرؤى حول تأييد تلك القائمة من عدمه من قبل أعضاء الحزب المنضمين لجبهة المهندس نجيب ساويرس.

سادت حالة الارتباك خلال الفترة الماضية، حول القائمة المرشحة على منصب رئيس الحزب وحول وجود توافق بين أعضاء المصريين الأحرار من عدمه.

قال أحمد سامر المتحدث الرسمى باسم الهيئة العليا لمجلس أمناء المصريين الأحرار، والمرشح على قائمة محمود العلايلي على منصب الأمين العام للحزب، إنه من حق أى عضو داخل الحزب تأييد أو معارضة ترشح القائمة على منصب رئيس الحزب والأمين العام، لافتا إلى أن الحكم فى النهاية لصناديق الاقتراع.

وتابع سامر فى تصريح لـ”صدى البلد”، أن الجمعية العمومية للمصريين الأحرار هى صاحبة السلطة وتعطي ثقتها لمن يستحق، لافتا إلى أن وجود عدم توافق داخل الحزب ليس أمرا سلبيا وخاصة أن الانتخابات ليس بها توافق، قائلا: “أهلا بالآراء المؤيدة والمعارضة وفى النهاية والاقتراع هو من يحدد”.

وبسؤاله عن إمكانية انسحاب القائمة من الترشح على منصبي رئيس الحزب والأمين العام، أكد سامر أن الحزب يثق فى إدارة العملية الانتخابية، وفى النهاية الاقتراع يحدد نسبة المؤيدين أو المعارضين، قائلا: “لو لم يكن هناك قبولا من بعض الأوساط فى الحزب لما ترشحت القائمة وخاصة أن دورنا كان واضحا فى الأزمة الأخيرة – فى إشارة منها لإنقاذ الحزب لجبهتى عصام خليل ومجلس الأمناء”.

وأكد أن القائمة ستخوض الانتخابات الداخلية بالحزب، قائلا: “مافيش حاجة هتخلينا نتراجع وخاصة أن هناك بعض من أعضاء الحزب طالبونا بالترشح».

فيما قال مجدى حمدان عضو حزب المصريين الأحرار -جبهة ساويرس-، إن اللائحة الداخلية للحزب نصت على الترشح على منصب رئيس الحزب والأمين العام ضمن قائمة واحدة مغلقة، لافتا إلى أنه خلال الفترة القادمة سيكون هناك مفاجآت كثيرة قبل غلق باب الترشح على الانتخابات الداخلية فى 24 أبريل الجارى.

وبسؤاله عن وجود توافق على قائمة محمود العلايلي وأحمد سامر المرشحة على منصب رئيس الحزب والأمين العام، تابع حمدان فى تصريح لـ”صدى البلد”، أنه لا يوجد توافق علي أى من المرشحين إلا أن بعضا من أعضاء الحزب يرون أن تلك القائمة ليست الأمثل، فيما يري آخرون أن تلك القائمة ستحدث تغيرا، قائلا: “إنه المهندس نجيب ساويرس نفسه أكد أنه لا يدعم أحد ويقف مع الكيان الحزبي ومع ما يتفق عليه الجميع فى انتخابات حرة ونزيهة”.

وعن حقيقة الخلافات القائمة بين أعضاء الحزب وقائمة العلايلي، نفي عضو المصريين الأحرار، وجود أى خلافات أو خناقات على حد وصفه، قائلا: «إن هناك مناقشات جانبية رافضة لترشح قائمة العلايلي، فيما توجد مناقشات أخرى مؤيدة لتلك القائمة».

وجاء فى الجدول الزمنى حسب بيان – جبهة ساويرس- أنه فى 15 إبريل يتم استلام البيانات النهائية المتضمنة أسماء أعضاء الحزب العاملين والتى سوف يتم على أساسها تحديد من لهم حق الترشح فى الانتخابات الداخلية وحضور المؤتمر العام والتصويت على قراراته.

وفى 26 أبريل يتم إعلان ونشر قائمة المرشحين، وفى 27 أبريل فتح باب التقدم بالطعون على المرشحين المعلنة أسماؤهم لمدة تنتهى فى 30 أبريل 2017، ويتم فى 5 مايو عقد المؤتمر العام للحزب والذي تقام خلاله إجراءات الانتخابات الداخلية.

— ايجي بي زد

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *